موقع إلكتروني متخصص في متابعة أخبار السوق العقارية

اعلان الهيدر

«فيليب موريس إنترناشيونال»: 12.5 مليار دولار استثمار تراكمي في المنتجات الخالية من الدخان

اصدرت شركة “فيليب موريس إنترناشيونال“، تقريرها السنوي الخامس المتكامل، حيث كشف التقرير الضوء على التقدم الذي أحرزته شركة “فيليب موريس إنترناشيونال”، في وصول “منتجاتها الخالية من الدخان” إلى نحو 33 مليون مستخدم، موزعين بين 84 دولة حول العالم أصبحت تتوفر بها هذه المنتجات، والتي مثلت نحو 36.4% من صافي إيرادات الشركة المعدلة خلال 2023؛ وذلك نتيجة لحجم استثمار تراكمي لشركة “فيليب موريس إنترناشيونال”، بلغ 12.5 مليار دولار في المنتجات الخالية من الدخان منذ عام 2008.

واصدرت شركة “فيليب موريس إنترناشيونال”، تقريرها السنوي الخامس المتكامل، الذي يستعرض أداء الشركة وما حققته خلال العام الماضي 2023، وذلك في إطار سعيها لتحقيق أهداف خارطة الطريق لعام 2025، والتي تركز بشكل أساسي على استبدال السجائر التقليدية بالمنتجات الخالية من الدخان، والتي ثبت علميًا أنها منخفضة المخاطر مقارنة بالتدخين التقليدي، بجانب تطبيق معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة وتمكين المرأة داخل الشركة.

وشددت “فيليب موريس”، على التزامها التام بإعداد التقارير السنوية بمنتهى الشفافية، والاتساق مع المعايير والأطر الدولية، بما في ذلك المبادرة العالمية للإفصاح، والميثاق العالمي للأمم المتحدة، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ومؤسسة المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية.

ولفت التقرير إلى أن 47% من الدول التي تتواجد فيها منتجات “فيليب موريس” الخالية من الدخان هي دول منخفضة ومتوسطة الدخل، وأن جهاز “أيكوس” الذي يعتمد على تسخين التبغ بدلاً عن حرقه، استحوذ وحده على 28.6 مليون مستهلك.
وعلى مستوى تحسين بيئة العمل، وتمكين المرأة، وتعزيز تواجدها داخل الشركة، ذكر التقرير أن “فيليب موريس” حققت نجاحاً كبيراً في هذا الإطار، وهو ما أسفر عنه تولي النساء نحو 41.8% من المناصب الإدارية داخل الشركة بمختلف فروعها على مستوى العالم، متجاوزة المستهدف البالغ 40%. كذلك، أشار التقرير إلى إجراء “فيليب موريس” لـ 8 تقييمات للأثر على حقوق الإنسان منذ عام 2018 في البلدان الأكثر تعرضًا للخطر.
وفي ما يتعلق بمحور الاستدامة، أكدت “فيليب موريس” في تقريرها، على اهتمامها البالغ بتعزيز القدرات البيئة، والعمل على منع مصادر التلوث، باعتبار ذلك أحد أهم الأولويات التي تركز عليها الشركة، من خلال محورين أساسيين: أحدهما يتعلق بمنتجاتها، والآخر يتعلق بعملياتها التجارية وطرق تشغيل مصانعها.

وأوضح التقرير أن “فيليب موريس” حققت نجاحات كبيرة في هذا المجال؛ حيث أسفرت جهودها عن تحول 11 سوقاً ليصبحوا “محايدين للكربون” – ولتحقيق طموح الحياد الكربوني هذا، تسعى شركة فيليب موريس إنترناشيونال جاهدة إلى تحقيق الحد الأقصى من تخفيضات الانبعاثات، والتعويض عن الانبعاثات المتبقية التي تحدث في عملياتها المباشرة.

وفي نفس السياق، لفت التقرير إلى قيام “فيليب موريس” بتحديث 320 ألف منتج خال من الدخان منذ عام 2021، في ظل استراتيجيتها الهادفة للحفاظ على البيئة. وبحسب التقرير السنوي الخامس المتكامل لـ “فيليب موريس”، فإن 76% من حجم الشحنات تصل الى الأسواق التي تنفذ برامج لمكافحة نفايات السجائر القابلة للإحتراق، ، و17.6% من حجم الشحنات تصل إلى الأسواق التي لديها برامج استعادة المواد الاستهلاكية الخالية من الدخان ، مقابل 8.5% في عام 2022.

كذلك، رصد التقرير أن 94% من التبغ المستخدم في التصنيع خلال عام 2023 تم توفيره دون المخاطرة بإزالة الغابات الطبيعية، وعدم تغيير النظم البيئية الطبيعية، وذلك مقابل 55% نسبة التبغ المستخدم في عام 2022.

وأكد التقرير على أن ما حققته “فيليب موريس” من نجاحات في مجال الاستدامة، خلال عام 2023، نال إِشادات واسعة من قبل مقدمي التصنيفات البيئية والاجتماعية والحوكمة والاستدامة، حيث حازت الشركة على تقدير Triple A لمشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون للسنة الرابعة على التوالي، مما يضع شركة “فيليب موريس إنترناشونال” بين الشركات الرائدة عالميًا في مجال الشفافية والعمل البيئي.

هذا وانضمت “فيليب موريس” إلى مجلس إدارة مشاركة الموردين لمشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون للسنة السابعة، وتم إدراجها أيضاً في مؤشر “داو جونز” العالمي للاستدامة للمرة الأولى، ومؤشر “داو جونز المركب” للاستدامة في أمريكا الشمالية للعام الرابع على التوالي، بالإضافة إلى الحصول على مرتبة رئيسية في تصنيف شركة ISS للمعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة.

وأعرب علي نفزات كرمان، المدير العام لشركة فيليب موريس مصر والمشرق العربي، عن فخره بالإنجازات التي تم الإعلان عنها في التقرير السنوي الخامس المتكامل، مؤكدا أن فيليب موريس مصر والمشرق العربي ساهمت بشكل كبير من حيث أطر الاستدامة والحفاظ على البيئة وتمكين المرأة.

وأكد كرمان أن السنوات الست الماضية، شهدت إطلاق العديد من المبادرات والبرامج الناجحة في مصر والمشرق العربي، ومنها برامج منع وصول الشباب إلى منتجات التبغ، وكذلك حملات مكافحة التخلص غير السليم من النفايات، والتي استهدفت تنظيف مناطق محلية بمشاركة واسعة من موظفي الشركة.

وتابع كرمان: “أطلقنا برنامج خاص بإعادة التدوير للتعامل مع لفائف التبغ المسخن المستهلكة في مصر، وأحرز نتائج إيجابية كبيرة، ومن المقرر إطلاقه خلال العام الجاري في الأردن ولبنان. هذا وأطلقنا أيضاً برنامج لاعادة تدوير لمنتجات الشركة من الأجهزة التي تم استهلاكها في الأردن ومصر.”

وأضاف كرمان، أنه بفضل جهود كوادر الشركة ومشاركتها الفعالة، تمكنا من تسجيل مصر في قائمة “لوحة المتصدرين” في نتائج استدامة الأسواق، التي يتم فيها تقييم جميع الشركات التابعة لشركة “فيليب موريس إنترناشيونال”، مؤكداً على أن تحقيق “مستقبل خالٍ من الدخان” هو الهدف الأسمى لـ “فيليب موريس إنترناشيونال”، والذي تعمل الشركة من أجله لما له من آثار إيجابية كبيرة على المواطنين والمجتمع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.