موقع إلكتروني متخصص في متابعة أخبار السوق العقارية

اعلان الهيدر

مشروع مياه الصرف الصحي بالدلتا الجديدة يحرز أربعة أرقام قياسية في موسوعة غينيس

تم إعلان محطة معاجلة مياه الصرف الصحي بالدلتا الجديدة، أكبر منشأة لمعالجة المياه في العالم، والتي قام بإنشائها تحالف ضم كل من شركة ماتيتو، أوراسكوم للإنشاءات، المقاولون العرب، وحسن علام للإنشاءات بتكليف من وزارة الدفاع وإدارة المياه بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وقد احرزت المحطة أربعة أرقام قياسية عالمية من قبل موسوعة غينيس العالمية كالتالي: أكبر منشأة لمعالجة المياه في العالم، أكبر محطة لمعالجة المياه في العالم من حيث السعة والقوة التشغيلية، أكبر مساحة لطلاء الإيبوكسي في المباني، وأخيراً أكبر محطة لمعالجة الحمأة في العالم.

تم الاحتفال الرسمي مع موسوعة غينيس للأرقام القياسية بحضور السيد الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى واستصلاح الأراضي؛ السيد اللواء/ أحمد العزازى رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة؛ وممثلين تحالف الشركات: محمد الدهشوري الرئيس التنفيذي لشركة حسن علام للإنشاءات؛ كريم مدور، رئيس مجلس إدارة ماتيتو مصر والرئيس التنفيذي لشركة ماتيتو أفريقيا، وحسام الريفي، النائب الاول لرئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، وإيهاب مهاود المدير التنفيذي لشركة اوراسكوم للإنشاءات.

تعد المحطة هي الأكبر في العالم بطاقة إنتاجية تبلغ ٧,٥ مليون متر مكعب يومياً من مياه الصرف الزراعي، مما يساهم في استصلاح وتطوير ٢ مليون فدان بغرب الدلتا. كما تم تشييد المحطة على مساحة تفوق ٣٢٠ ألف متر مربع، وقوة تشغيلية بقدرة ٨٦.٨ متر مكعب في الثانية، ومعالجة الحمأة بقدرة ضخمة تصل إلى ٦٧٠.٠١ كجم/ث، لتصبح بذلك واحدة من أكبر مشروعات الاستدامة في العالم، والتي تضم أحدث ما توصلت إليه التقنيات وحلول الاستدامة العالمية. وتأتي المحطة التي تم تشييدها في زمن قياسي بلغ ٢٤ شهراً كعلامة فارقة في الخطة الوطنية للموارد المائية في مصر، والتي تهدف إلى توفير الأمن المائي للبلاد وضمان الرخاء والاستدامة للأجيال القادمة.

وأفاد أحمد العصار، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب أن: “محطة معالجة الدلتا الجديدة لمياه الصرف الزراعي هي إنجاز جديد يضاف لسجل المشروعات العملاقات التي نفذتها شركة المقاولون العرب بالتحالف مع الشركات الوطنية المصرية، ومما يدعو للفخر حقيقةً أننا نجحنا في تشييد أكبر محطة معالجة مياه في العالم بسواعد مصرية مئة بالمئة، واستطعنا إنجاز مشروع بناء المحطة في وقت قياسي”، وأضاف: “تعالج محطة الدلتا الجديدة يومياً 7.5 مليون م3 من مياه الصرف الصحي الزراعي القادمة من الدلتا القديمة بعد نقلها عبر قناة بطول 174 كيلومتراً، وهي تعد أكبر نهر صناعي في العالم يقع وسط صحراء مصر الغربية، ويهدف إلى استصلاح 2.2 مليون فدان. رغم ضخامة وتعقيد المشروع، فقد تم تسليمه بنجاح خلال 24 شهراً فقط، ويعد مشروع محطة معالجة مياه الدلتا الجديدة نموذجاً تنموياً متكاملاً ذو أهمية استراتيجية، وجزءاً من الأولويات الوطنية التي توليها مصر للاستثمار في القطاع الزراعي باعتباره قضية أمن قومي من الدرجة الأولى كما يعد دعماً مهماً للاقتصاد المصري”.

وصرح حسن علام، الرئيس التنفيذي لشركة حسن علام القابضة: “فخورون بتحقيق محطة معالجة مياه الري بالدلتا الجديدة لأربعة أرقام قياسية عالمية، وهو ما يؤكد أن الشركات الوطنية المصرية تستطيع تحقيق مشروعات هندسية وإنشائية ضخمة تساهم بشكل جوهري في تحقيق الرخاء وضمان استدامة الموارد للأجيال القادمة.” وأضاف: “تأتي أهمية المنشأة الجديدة في كونها حجر الأساس الذي سيساهم بشكل فعّال في استصلاح الأراضي الزراعية وبناء المجتمعات العمرانية الجديدة بمنطقة الدلتا وبالتالي توسعة الرقعة الزراعية والسكانية للبلاد، وتأتي مساهمتنا بتشييد محطة معالجة مياه الري بالدلتا استكمالاً لدورنا الوطني ورؤيتنا الاستراتيجية التي تتحقق طوال العقود الماضية عبر تنفيذ مئات مشروعات البنية التحتية والاستدامة”.

بينما أكد أسامة بشاي، الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للإنشاءات: “هذا الإنجاز يؤكد التزامنا بتقديم حلول مبتكرة ومستدامة في قطاع الإنشاءات، وعلى ريادة شركة أوراسكوم للإنشاءات في قطاع المياه، والذي يشمل محطات معالجة وتحلية المياه بسعة ١٧ مليون متر مكعب يوميًا في مصر والشرق الأوسط. ويُعد هذا المشروع الثاني من مشروعاتنا الذي يحظى بالتقدير الدولي كواحد من أكبر المشاريع على مستوى العالم، مما يعكس قدرتنا على التعاون لتنفيذ مشروعات ذات جودة عالية تساهم في تطوير البنية التحتية بمصر. إن محطة معالجة مياه الري بالدلتا الجديدة تعد نموذج على كيفية استخدام التقنيات الحديثة لمعالجة التحديات البيئية الصعبة. ويؤكد هذا الإنجاز رؤيتنا في أوراسكوم للإنشاءات لبناء مستقبل يعتمد على الاستدامة والابتكار في كافة مشروعات البنية التحتية”

من جانبه، قال كريم مدور، رئيس مجلس إدارة ماتيتو مصر والرئيس التنفيذي لشركة ماتيتو أفريقيا:” سعداء بجهود مصر في التوسع بمشروعات معالجة وتحلية المياه في مصر، وفخورون بتحقيق هذه الأرقام القياسية بموسوعة غينيس، حيث أن هذا المشروع العملاق الذي يعد الأكبر من نوعه في العالم، هو علامة في تاريخ شركة ماتيتو والذي يمتد لأكثر من 65 عاماً، ويتخلله العديد من المشاركات في المشروعات القومية في مصر والعالم. كما أنه يمثل شهادة قوية على حرص مصر والقائمين عليها في النهوض بمجال التنمية المستدامة، وهذا من شأنه أن يمثل قفزة كبيرة نحو مستقبل مستدام وأكثر ازدهاراً، وبما يتناسب مع الاستراتيجية الوطنية لتوسيع المناطق الزراعية في المنطقة الصحراوية الغربية، ورفع مستوى الإنتاجية للمحاصيل الزراعية لتحقيق الاكتفاء الذاتي مع حماية البيئة بالاعتماد على التقنيات التكنولوجية المتطورة”.

يؤكد تكريم محطة معالجة المياه بالدلتا الجديدة بهذه الأرقام القياسية في موسوعة غينيس للأرقام القياسية المرموقة على ريادة مصر في الإدارة المستدامة للموارد المائية، والتزامها بخلق مستقبل أكثر استدامة وصداقةً للبيئة تضمن الرخاء والأمن المائي للأجيال القادمة. يعكس نجاح المشروع في حصد هذه الجوائز نهجه الشامل لإدارة المياه والتنمية الاقتصادية وازدهار المجتمع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.